تطهير الجامدات والمائعات


تطهير
الجامدات والمائعات:


ذهب الفقهاء
إلى أنه إذا وقعت النجاسة في جامد، كالسمن الجامد ونحوه، فإن تطهيره
يكون برفع النجاسة وتقوير ما حولها وطرحه، ويكون الباقي طاهراً، لما روت ميمونة
رضي الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن فأرة سقطت في سمن
فقال: ” ألقوها، وما حولها فاطرحوه، وكلوا سمنكم”.



وذهب جمهور الفقهاء

إلى أنه إذا وقعت النجاسة في مائع فإنه ينجس،
ولا يطهر. ويراق، لحديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم
سئل عن الفأرة تقع في السمن فقال: “إن كان جامداً فألقوها وما حولها، وإن كان
مائعاً فلا تقربوه” وفي رواية “وإن كان مائعاً فأريقوه” رواه أحمد.



وذهب الحنفية
إلى إمكان تطهيره بالغلي، ذلك بأن يوضع في ماء ويغلى، فيعلو الدهن
الماء، فيرفع بشيء، وهكذا ثلاث مرات.

شارك